منتديات المصطبة


لَاننآ نعشق آلتميز و آلمميزين يشرفنآ آنضمآمك معنآ في منتديات المصطبة


وتذكر آن منتديات المصطبة تريدك مختلفآ .. تفكيرآ .. وثقآفةً .. وتذوقآ .. فآلجميع هنآ مختلفون ..


نحن ( نهذب ) آلمكآن ، حتى ( نرسم ) آلزمآن !!


لكي تستطيع آن تتحفنآ [ بمشآركآتك وموآضيعك ].. سجل معنا توآجدك و كن من آلمميزين

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
الباشاقمرزمان
المراقب العام
رقم العضوية : 9
عدد الرسائل : 474
القوس ذكر الحصان
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

عاجل زنـــــــــــــــــــــاة الانترنت ....عافانا الله ...اغفر ا

في السبت 06 مارس 2010, 23:00
[size=21]موضوع جل وخطير كيف نبدأ الحديث فيه وكيف نصل بالقارئ الى النتيجة المرجوة إنه أمر صعيب وخاصة حينما وكيف نتناوله نكتب فيه فيجب أن يكون لديك الحافز لكتابته وتصويره وتقريبه من ذهن القارئ وأن تستحوذ على لبه وتبعد فيه عن التهويل الأجوف والعظة الجوفاء والتي تحمل في طياتها التنفير قبل الترغيب فتذهب نصيحتك سدى ولكن أختنا بحور الاسلام من الامارات تناولته بأسلوب رائع وجذاب تجد منه الصدى المبين أترككم مع الموضوع كما هو حرفيا
[/size]

بسم الله الرحمن الرحيم



أحترت عندما هممت بكتابة هذا الموضوع بأي عنوان أعنونة
وأحترت كيف يكون سير الموضوع وطريقة الخطاب ..



وأخيراً



هممت بالكتابة فكتبت زنـــاة الإنترنت هكذا كتبتها أصابعى على لوحة
المفاتيح
نعم إن بالنت حياة متكاملة أفتراضية الزنى من ضمنها!!
لا تندهشوا..
هناك خلف استار المعصية البالية
وبوحدة مصطنعة بخر الشيطان جوها ببخور التزيين للمعاصي
وأدار فيها وكؤؤس الغفلة
هناك هتكت العذرية!!
زنا فكرى تخيلى..
ويطلق عليه جنس الكترونى!!


البداية..


حب أستطلاع وأكتشاف وسير وراء رغبة بفتح أبواب ذلك المجهول من جوانب
الحياة
النفس تعشق سبر أغوار المجهول فكان لها ذلك
والنت وسيلة للتثقيف الحسن والسئ فليكن ..
فتحت الأبواب وشرعت
كثيرون هم السالكون
أنتهى الغرض من البحث
هناك عائدون..
لكن بدأ الإشتياق لأكتشاف المزيد
ومن سراديب الظلام لسراديب تزيين الشهوات ساروا
نبهت النفس
قالت عودوا
الدمار هنا
سخط الله سينزل هناك
قلوبكم ستكون كقلوب بنى اسرائيل
سيختم على القلب
ستفقدون صلتكم مع الرب
صمت الأذان
وأكمل المسير
هناك عائدون
بشرى لهم
كم تفوح منهم روائح مسك التوبة
وهناك شهوانيون أكملوا
ففاحت منهم روائح المعصية
تزكم الأنوف لكن أين أنفتهم ذهبت مع ذهاب مروءتهم
ودخلوا دوامة السخط



النهاية


قسّمت الجموع في حضيرة الشيطان
بغايا وزناة
هو يبحث عن ساقطة ليلتقطها من النت فيمارس حيوانيته في النت
وهى كبغايا الشوارع كل يد تلتقفها سهلة لا كرامة لها حتى في النت


من نافذة صغيرة هتكت عذريتها النفسية
من نافذة صغيرة أرتدت لباس الزانيات
من نافذة صغيرة هتك بكارتها كل ساقط بدون مهر كالحرائر وبدون حتى أجر
كالبغايا


بعد النهاية


كيف تطهروا أنفسكم
النفس أن إن إرتكبت معصية لا تطهر الا بالحد
ماعز تاب لكن نفسة كانت تتوق للطهر فرجم
الغامدية تابت فكانت نفسها تتوق للطهر فرجمت
أنتم يازناة النت كيف تتطهرون
أغتسال بعد كل محادثة أيكفى؟؟
أيكفى لتواصلوا حياتكم و لتقفوا أمام ربكم
ربكم وحدة المطلع عليكم ..
ماذا ستقولوا له
كنا مكبوتين فبحثنا عن التفريغ
"الشهوة لا تثار الا بمثير فلماذا سرتم فوق الجسور"
نريد تدمير أنفسنا "
نار جهنم تنتظر من لا يحافظ على أمانة الله فدمار بالدنيا ونهاية مدمرة
بالأخرة"
غُيبت عقولنا
"هاهو التذكير فأين العقول"
رفقة سوء زينت لنا
"كل انسان سيحاسب عن نفسة والرفيق مرءاتك قبل الولوغ في المعصية!!!
فلماذا لم تصلح نفسك؟؟
وانت تنظر لمن رافقت أياما او سنينا فترى دواخل نفسك في تصرفاته قبل أن
تحاكيه بها"


.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى